التخطي إلى المحتوى
موعد امتحانات الكليات والمعاهد الخاصة شهر يوليو نهاية العام الدراسي
موعد امتحانات الكليات والمعاهد الخاصة

لجأ الطلاب الجامعيين إلى عدد كبير من محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي للبحث عن موعد امتحانات الكليات والمعاهد الخاصة بعد أن أعلن مجلس الجامعات  والمعاهد الخاصة الموعد النهائي الذي سيأخذ فيه الفصل الثاني من الامتحانات مكان العام الدراسي الحالي الذي زاد الإشاعات ومن بين هذه الشائعات كان من الشائع تأجيل وإلغاء الفصل الدراسي الحالي لكن قرار المجلس الأعلى للجامعات الخاصة والخاصة كان له أثر مخيف على كل هذه الشائعات وهذا هو ما توقعه الطلاب ودفعهم للبحث في جداول الفصل الدراسي الثاني التي تم تحديدها عليها.

امتحانات الكليات والجامعات الخاصة

أصدر مجلس الجامعات الخاصة والخاصة حكمه في موضوع امتحانات الكليات والجامعات الخاصة التي توظف عددًا كبيرًا من الطلاب المسجلين في الجامعات الخاصة وكذلك الجامعات الخاصة لأنه في الآونة الأخيرة كان هناك الكثير من الالتباس حول مصير امتحانات الفصل الثاني لكن المجلس الأعلى لأعضائه أعلن أن الامتحانات ستجرى على النحو الذي حدد مع اتخاذ بعض الاحتياطات اللازمة للحفاظ على صحة الطلاب.

وأيضًا ، جميع أعضاء هيئة التدريس المحترمين وللحد من انتشار فيروس كورونا المخيف وبالنسبة لجداول الامتحانات للفصل الثاني فقد ترك المجلس الحرية لكل كلية على حدة في تحديد جدول الامتحانات بالشكل الذي يناسبه ووفقًا وفقًا للخطة الموضوعة والإعلان في الوقت المناسب بعد الانتهاء منها بحيث يكون الطلاب مستعدين تمامًا لإجراء امتحانات الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي.

جدول امتحانات الترم الثاني في الكليات والجامعات الخاصة

من القضايا المهمة التي أوضحها مجلس الجامعات الخاصة والخاصة محنة الطلاب الذين يخشون النزول وأداء الامتحانات وسط الموجة الثالثة من فيروس كورونا التي يشهدها العالم حاليا ويمكن لهؤلاء الطلاب تقديم طلب اعتذار لاجتياز جميع امتحانات الربع الثاني من العام الدراسي الحالي وللطلاب المصابين بالفعل بفيروس كورونا المستجد.

يجب أن يقدموا فحصًا طبيًا يثبت صحة كلماتهم ويسمح لهم بعدم إجراء الامتحانات ولكن فقط في الموضوعات التي تتوافق مع فترة مرضهم أما بالنسبة لجدول الامتحان فيتم تحديده بهذه الطريقة إلى ما يضمن سلامة الجميع وأصبح عدد الأيام أطول من المعتاد مما يسمح بتقليل ازدحام الطلاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *