روسيا تستهدف هدف ثمين بأوديسا .. وإليك حصيلة القتلى

روسيا تستهدف هدف ثمين، حيث أن الجيش الروسي قد أكد بالفعل أنه بيوم السبت قد استهدف بصواريخ مخزنا كبيرا بالقرب من أوديسا بجنوب أوكرانيا، ويحتوي ذلك المخزن على أسلحة قد تسلمتها القوات الأوكرانية من دول أوروبية والولايات المتحدة، قامت روسيا بتلك الحركة بمساعدة صواريخ بالغة الدقة وبعيدة المدى.

روسيا تستهدف هدف ثمين

استهدف الصواريخ الروسية 22 موقعا عسكريا في أوكرانيا، منهم 3 مخازن أسلحة وذخائر بالقرب من كراماتورسك وايليتشيوفكا وقد تم تدميرها.

تلك الضربة الجوية قد نفذت يوم السبت واستهدفت 79 موقع عسكري وقصف 16 مخزنا للوقود والمدفعية.

حصيلة القتلى الأوكرانية

أعلن الرئيس الأوكراني خلال المؤتمر الصحفي في كييف أن هناك ثمانية أشخاص على الأقل قد قتلوا.

وثمانية عشر شخصا آخرون أصيبوا في ذلك القصف الروسي الذي استهدف جنوب البلاد.

كما أن التقرير المقدم من دائرة حالات الطوارئ قد أفاد أن هناك مقتل 6 أشخاص بينهم رضيع وعدد من الجرحى.

مجموعة صواريخ كانت من نوع مقاتلات تو-95 فوق بحر قزوين.

الصاروخين قد أصابا منشأة عسكرية أما الآخران أصابا مباني سكنية لكن نظام الدفاع الجوي تمكن من تدمير الصاروخين الإضافيين.

أهمية أوديسا

أوديسا لها أهمية كبيرة ولذلك تريد روسيا السيطرة عليها، فعند السيطرة عليها يتم حرمان البلاد من الاستيراد والتصدير عبر البحر الأسود.

كما أن أوديسا هي أكبر ثالث مدينة بأوكرانيا، كما أنها تعد هي عاصمة الجنوب الأوكراني.

وطبقا لوكالة بلومبرغ، فإن 70 بالمئة من التجارة الأوكرانية تكون عبر البحر الأسود.

فتتم عبر موانئ أوديسا فلذلك من دون أوديسا، سيتم عزلها إلى حد كبير عن الأسواق الدولية.

كما أنه إن تمكنت القوات الروسية من التأمين للبنية التحتية للموانئ والتي تعد الأكثر ربحا في أوكرانيا.

فبذلك يكون لموسكو ميزة سياسية واقتصادية غير مسبوقة بمنطقة البحر الأسود.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.