إن أصيب الشخص بتلك العدوى من الواجب ألا يتحرك من المنزل، كما يجب ألا يذهب للعمل وألا يرسل الأطفال للمدرسة.

وأضحت السلطات البريطانية الخاصة بالصحة بعض الأمور عن تلك العدوى، حيث أنها تنتشر بمجرد الاتصال بين شخصين أحدهم مصاب والآخر سليم.

فعلى لسان ليزلي: “نوروفيروس ينتقل بسهولة لمن حولك”.

من ضمن الأعراض الرئيسية لتلك العدوى: القيء، الاسهال، الحمى أو آلام في البطن.

وأكملت:

“ابق في المنزل إذا كنت تعاني من أعراض نوروفيروس، ولا تذهب إلى العمل أو المدرسة إلا بعد 48 ساعة من زوال الأعراض”.

وأضافت إنه من الضروري جدا عدم زيارة كبار السن وذلك أثناء الإصابة بهذا المرض.

معلومات عن عدوى نوروفيروس

تعرف تلك العدوى باسم “حشرة الشتاء السيئة”.

عدوى نوروفيروس تتسبب في الظهور المفاجئ للقيء والإسهال الشديدين وأيضا الصداع والحمى لكن بتأثير أقل.

ينتشر بدرجة كبيرة من خلال الطعام أو الماء الملوث.

تستمر تلك الأعراض لمدة تصل إلى 3 أيام ومن ثم يتعافى معظم الأشخاص تماما.

قد لا يحتاج المصاب إلى علاج، لكن توجد بعض الفئات مثل الأطفال وكبار السن وأيضا المصابين بأمراض مزمنة يحتاجون إلى عناية بالمستشفيات.

تكون عدوى نوروفيروس بالبيئات المغلقة والمزدحمة مثل المستشفيات والمدارس.

يعتبر تفشي نوروفيروس في بريطانيا ظهر بعد تخفيف قيود فيروس كورونا.

فقد زاد التواصل الاجتماعي وتسللت مع ذلك الجراثيم الأخرى إلى الحياة اليومية ومن ثم بدأ نوروفيروس في التفشي.