علاج سخونة الأطفال بالأدوية

علاج سخونة الأطفال بالأدوية من أكثر الأدوية انتشارا بين الأطفال، حيث أنه بين الحين والآخر وبسبب تغير الفصول يعاني الكثير من الأطفال من السخونية وذلك على الأكثر لدى الأطفال الأقل سننا، فتكون المناعة لديهم في أغلب الأحيان ضعيفة ولا يقدرون تحمل الظروف الجوية المتغيرة بإستمرار، فيحتاج الطفل إلى دواء يساعد على تعزيز مناعته وتقليل السخونة بأسرع وقت ممكن لتجنب مخاطرها الكثيرة والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى موت الطفل.

سيتال كـ علاج سخونة الأطفال بالأدوية

من ضمن طرق علاج سخونة الأطفال بالأدوية وأشهر خوافض الحرارة المستخدمة من قبل الأمهات.

آمن تمامًا للرضع والأطفال.

يتوافر في شكل نقاط وشراب.

الجرعة تختلف وفقًا لعمر الطفل ووزنه.

دواعي الاستعمال

إليك دواعي الإستعمال كالآتي هكذا:

  • خفض درجة الحرارة المرتفعة التي تنتج عن التطعيمات الإجبارية.
  • تسكين الآلام عند الإصابة بصداع.
  • آلام العظام والأسنان.
  • تخفيف الآلام وقت التسنين.
  • خفض درجة الحرارة التي ترتفع بسبب التسنين.

 بروفين كـ علاج سخونة الأطفال بالأدوية

يستخدم في الحالات التالية هكذا:

  • الإنفلونزا وذلك لخفض درجة الحرارة.
  • تسكين آلام الحلق عند ظهور الإنفلونزا.
  • تقليل الأعراض التي تصاحب البرد من صداع، حكة، سيلان الأنف وأيضا دموع العين.

الآثار الجانبية لدواء بروفين

توجد بعض الآثار السلبية والتي تظهر كالآتي هكذا:

  • انتفاخ المعدة.
  • الشعور بدوار بسيط.
  • صعوبة النوم.
  • تشنجات بسيطة.
  • حكة جلدية يصاحبها بقع حمراء على الجلد.
  • عسر في الهضم أو إمساك.
  • حرقة في المعدة.
  • أعراض الإصابة بحساسية وذلك من مكونات البروفين تظهر مثل: ضيق التنفس، الطفح الجلدي، تورم الوجه وغثيان.

جرعة دواء بروفين

  • شراب بمعدل 10 مل كل 6 ساعات وذلك للأطفال بعد عمر 6 سنوات.
  • أقراص بمعدل قرصين مرتين في اليوم وذلك مرة كل 12 ساعة، وذلك للأطفال فوق سن الـ 12 سنة وأيضا للبالغين.

لكن من الواجب أن يتم استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أي دواء والتأكد من أنه المناسب له في ذلك الوقت وبناء على الأعراض الأخرى المصاحبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.