التخطي إلى المحتوى

إعلان ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان، عن تواجد نية حقيقية للرياض من أجل استضافة معرض إكسبو الدولي والذي سوف يتم إقامته في عام 2030م، وقد أشار فيه ولي العهد بأن هذه الاستضافة سوف تكون امتدادًا لرؤية المملكة الاقتصادية حتي عام 2030 التي تسعي فيه المملكة الي انتزاع صدارة دول العالم بجميع المجالات، ويعد هذا الحدث من أفضل التحديات التي قد تواجه القيادة السعودية خلال الفترات القادمة من أجل خلق فرص كبيرة لتنمية المشروعات السياحية التي تسعي الحكومة الي تحقيقها، وسوف نوضح لكم تفاصيل معرض إكسبو الدولي بمدينة الرياض.

السياحة والمستثمرين بمدينة الرياض

مدينة الرياض سوف تفتح أبوابها للعالم أجمع عبر نيتها في استضافة أهم المعارض في العالم، حيث ترغب القيادة السعودية في جعل العاصمة وهي مدينة الرياض هي واجهة السياح وجميع المستثمرين وكافة الزوار من جميع أنحاء دول العالم، حيث يصادف استضافة مدينة الرياض لمعرض إكسبو في عام 2030 مع العام الخاص الذي تحتفل فيه المملكة العربية السعودية بإنجازها الخاص الذي يتم إعداده مسبقاً منذ سنوات الخاص برؤية المملكة الاقتصادية 2030.

وتتولي مدينة الرياض وضع شعار خاص خلال معرض إكسبو في عام 2030 وهو “السعي بكوكبنا نحو استشراف المستقبل” وهو ما يتوافق مع أفكار المملكة نحو السعي للمستقبل بما يحقق مكاسب من العالم، نظراً لما يقدمه معرض إكسبو 2030 من توفير فرص هامة وعالمية من أجل مشاركة العالم لخطط المملكة والسعي الي تحقيقها بأفضل النتائج التي تسعي المملكة الي تحقيقها.

رؤية محمد بن سلمان بمعرض إكسبو

أكد الأمير محمد بن سلمان بأن ترشيح المملكة لمثل هذا الحدث يعتبر تحديًا كبيراً للمملكة العربية السعودية، حيث تمتلك القيادة ثقة كبيرة من أجل إقامة حدث تاريخي من خلال معرض إكسبو الدولي، والعمل علي تقديم تجربة تعد عالمية ليست مسبوقة من قبل فيما يخص تنظيم هذا المحفل الدولي.

كما أشار ولي العهد بأن إتاحة الفرصة لجميع الدول من أجل تقديم العطاءات الخاصة بها من خلال معرض إكسبو العالمي، سوف يساعد ذلك الي  الي زيادة التفاهم الدولي من حيث بين الثقافات وعمليات التبادل البشري المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *