التخطي إلى المحتوى

قام مجموعة من الصيادين الليبيين باصطياد صقر من سلالة نادرة وهي الشاهين، وهذا الصقر من أغلى الصقور التي تم بيعها بمزاد علني في صفقة ضخمة بلغت حوالي 2 مليون و250 ألف دينار ليبي أي ما يعادل 450 ألف دولار أمريكي، تعد هذه الصفقة هي الأغلى على الإطلاق، ويعزي سبب ارتفاع سعر هذا الصقر أنه واحد من السلالات النادرة وهي سلالة الشاهين وكذلك يعرف باسم آخر وهو أبحرية.

اصطياد أغلى صقر في العالم

تم إصطياد هذا الصقر في جنوب البلاد بالتحديد في جنوب مدينة طبرق، وتم بيعه في مزاد بمدينة طبرق،

قد حضر هذه المزاد أكبر التجار بالإضافة إلى جميع الصقارين الذي يهتموا بشراء الصقور النادرة والطيور البرية، وقد فاز بالمزاد تاجر طيور ليبي يدعى محمد السعداوي، انتهى المزاد بمبلغ 450 ألف دولار أمريكي.

أماكن تواجد سلالة صقر الشاهين في ليبيا

كما تحدث السعداوي عن سلالة هذه الطيور، بالإضافة إلى أماكن تواجدها في ليبيا وأضاف في حديثه سبب ارتفاع أسعارهم حيث قال أنه قام بشراء الصقر من مجموعة الصيادين الليبيين الذي تمكنوا من اصطياده أثناء رحلة صيد جنوب طبرق قريبا من بئر الدويدار.

وأضاف التاجر محمد السعداوي صاحب أغلى صفقة في تاريخ شراء الصقور أن هذا الصقر سلالة الشاهين، هذه أنثى الطرشون، ويبلغ طول الصقر 16 سم مشابه لعرضه الذي يأتي بنفس الحجم أيضا، ووزن الصقر 1250 جرام، أما عن ريش الطائر فهو باللون الأبيض من الأمام بالتحديد في جهة الصدر.

تعد هذه المميزات نادر وجودها في طائر ولا تتواجد في الصقور من سلالات أخرى، وتعد ليبيا من البلدان الذي يكثر تواجد الطيور البرية بها خاصة الصقور ذلك يرجع إلى الطبيعة الصحراوية في ليييا، بالإضافة إلى ملائمة الطبيعة لحياة هذه الطيور النادرة الذي تتخذ من جنوب البلاد مكاناً لها، تعيش به وتتكاثر.

بالإضافة إلى وجود سلالات هائلة من النسور البرية النادرة، لهذا يقوم الصيادين الليبيين بجولات صيد جنوب البلاد لاصطياد هذه الطيور النادرة وبيعها في مزادات بأسعار مرتفعة للتجار من المهتمين بشراء الطيور البرية القليلة والنادرة من نوعها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *