التخطي إلى المحتوى

لليوم الرابع على التوالي بعد إنطلقها منذ الأحد الماضى، تواصل قافلة الأزهر التوعوية عملها في مدينة مرسى مطروح، وذلك في إطار بروتوكول التعاون المشترك بين الأزهر الشريف والجامعات المصرية من أجل تفعيل برامج التوعية الأسرية والمجتمعية.

 

وشملت القافلة لقاءات توعية للشباب بكلية التربية الرياضية بمطروح، وجاء اللقاء تحت عنوان “أسس الحياة السعيدة”، وتناول المحاضرون فيها أهمية الطموح في حياة الشباب، كما تم استعراض مهارات التخطيط المستقبلي، وكيفية ضبط المشاعر النفسية، والعمل على تقوية الجانب الإيماني والمشاركة الفعالة في المجتمع.

عضو مركز الأزهر للفتوى يؤكد على أهمية تقوية الجانب الإيماني لدى الشباب 

وفي مستهل اللقاء أوضح عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى والمشرف على وحدة لم الشمل الشيخ عبد الحميد متولي؛ أهمية تقوية الجانب الإيماني لدى الشباب والتحلي بالأخلاق الحميدة، والتي تعزز روابط الأخوة والمحبة بين أفراد الأسرة والمجتمع، مشيراً على ضرورة ارتباط الأخلاق الحميدة بالعلم وطاعة الوالدين والتراحم بين أفراد الأسرة، مما يخلق لدى الأجيال القادمة نوعًا من الوعي الأخلاقي، ويزرع في نفوسهم حب الوطن والانتماء إليه.

الأزهر فى برنامج التوعية مع الشباب

الأزهر فى برنامج التوعية مع الشباب

كما أشار عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية الشيخ السيد عرفة، أن التخطيط المستقبلي للشباب والفتيات أمر مهم لكلا الطرفين، ويأتي على رأس تلك الخطط مشروع الزواج، لافتًا إلى أن الشاب والفتاة مسؤولان عن اختيارهما وعن حياتهما، ويجب أن يكونا أكثر وعيًا وفهمًا لطبيعة هذه المرحلة، موضحًا المعايير الشخصية في اختيار الزوج والزوجة، ويأتي في مقدمة ذلك “التدين” “والأخلاق”، و يتطلب ذلك التواصل والسؤال الجاد عن كلا الطرفين وأسرهما حتى يطمئن قلب كل طرف منهما إلى الارتباط بالآخر.

أهداف القافلة الأزهرية بمحافظة مطروح

وتهدف القافلة إلى تصحيح مفاهيم ونشر الوعي المجتمعي والأسري لتقوية بنيان الأسرة المصرية وزيادة تماسكها وترابطها من خلال مفاهيم الدين الصحيحة ودعم أبناء الوطن في الدفاع عنه وعن مقدراته والحد من ظاهرة التطرف وغيرها من الظواهر السلبية التي تمس استقرار المجتمع وسلامته.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *