التخطي إلى المحتوى

أكد رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف هشام عبد العزيز فى تصريحات لبرنامج المواجهة أن أموال التبرعات فى المساجد تذهب للمساكين والفقراء أو يذهب جزء منها لإعمار المساجد، مشيراً أن المساجد بها صندوقين هما صندوق متخصص ماله إلى إعمار المساجد، وصندوق آخر لخدمة المجتمع، بجانب وجود صندوق آخر لمجلس الإدارات.

رئيس القطاع الديني بالأوقاف يوضح موقف الوزارة فى صناديق التبرعات بالمساجد

وتابع عبد العزيز رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف فى تصريحاته لبرنامج المواجهة، والمذاع عبر قناة إكسترا نيوز، أن وزارة الأوقاف لم توقف عمليات التبرعات بالمساجد، ولكن تقنن عملية التبرع لمزيد من الشفافية والشمال المالى والحوكمة، حيث أوضحت أن من يريد التبرع للمساجد أو المساكن يمكن أن يتبرع لحساب وزارة الأوقاف بالبنك المركزى أو مجلس الإدارة.

الأوقاف: أموال التبرعات تذهب إلى الإنفاق على المساجد والمساكين

وأكد عبد العزيز أن أموال التبرعات بالمساجد أو عبر حساب الوزارة تذهب إلى الإنفاق على أعمار المساجد أو التبرع للمساكين والمحتاجين، حيث يوجد دفتر بكل مسجد تقيد فيه التبرعات.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *